قال أبو الدرداء :أضحكني ثلاث وأبكاني ثلاث ..

اضحكني

مؤمل الدنيا والموت يطلبه

وغافل ليس بمغفول عنه

وضاحك ملء فيه ولا يدري أراض ٍ الله عنه أم ساخط عليه

وأبكاني

فراق الأحبة محمد ( (ص) ) وحزبة

وهول المطلع والوقوف بين يدي الله يوم تبدو السرائر

ثم لا أدري الى الجنة أو الى النار أصير


ـــــــــــــــــــــــــ ــ