التيمم


أولا : دخول الوقت :

فلا يجوز التيمم لفرض قبل دخول وقته .

- أن ابن عمر كان يتيمم لكل صلاة
الراوي: نافع - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: البيهقي - المصدر: الخلافيات - الصفحة أو الرقم: 2/464

- عن ابن عمر قال : يتيمم لكل صلاة وإن لم يحدث
الراوي: نافع - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: البيهقي - المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 1/221

ثانيا : التأكد من عدم وجود الماء أو الخوف من استعماله لمرض أو جرح :


- إذا كان الرجل بأرض قي فحانت الصلاة فليتوضأ فإن لم يجد ماء فليتيمم فإن أقام صلى معه ملكاه وإن أذن وأقام صلى خلفه من جنود الله ما لا يرى طرفاه
الراوي: سلمان الفارسي - خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما] - المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/149

- أنها استعارت من أسماء قلادة فهلكت ، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناسا من أصحابه في طلبها ، فأدركتهم الصلاة فصلوا بغير وضوء ، فلما أتوا النبي صلى الله عليه وسلم شكوا ذلك إليه ، فنزلت آية التيمم ، فقال أسيد بن حضير : جزاك الله خيرا ، فوالله ما نزل بك أمر قط ، إلا جعل الله لك منه مخرجا ، وجعل للمسلمين فيه بركة .
الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5164

- خرجنا في سفر فأصاب رجل منا حجر فشجه في رأسه فاحتلم فسأل أصحابه هل تجدون لي رخصة في التيمم قالوا ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء فاغتسل فمات فلما قدمنا على النبي صلى الله عليه وسلم أخبر بذلك قال قتلوه قتلهم الله ألا سألوا إذ لم يعلموا فإنما شفاء العي السؤال إنما كان يكفيه أن يتيمم ويعصب على جرحه خرقة ثم يمسح عليها ويغسل سائر جسده
الراوي: جابر - خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة] - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: هداية الرواة - الصفحة أو الرقم: 1/267




ثالثا : النية :

لقوله عليه السلام : إنما الأعمال بالنيات
فإن تيمم لنافلة لم يصل به فرضاً وإن تيمم لفريضة فله فعلها لأنه نواها (وله فعل ما شاء من الفرائض والنوافل حتى يخرج وقتها) .

رابعا : التيمم بالتراب الطاهر :

فلا يتيمم إلا بتراب طاهر لأن الله سبحانه قال : (فتيمموا صعيداً طيباً) سورة المائدة الآية 6 ، قال ابن عباس : الصعيد تراب الحرث ، والطيب الطاهر ، ويشترط أن يكون له غبار .

- أن النبي صلى الله عليه وسلم تيمم بالجدار
الراوي: - - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: النووي - المصدر: المجموع شرح المهذب - الصفحة أو الرقم: 2/219

- أنه عليه الصلاة والسلام تيمم بتراب المدينة وأرضها سبخة
الراوي: - - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: ابن الملقن - المصدر: البدر المنير - الصفحة أو الرقم: 2/626


رابعا : صفة التيمم :
- أن النبي صلى الله عليه وسلم تيمم فمسح وجهه وذراعيه
الراوي: ابن الصمة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: موفق الدين ابن قدامة - المصدر: المغني - الصفحة أو الرقم: 1/321

- حين تيمموا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر المسلمين فضربوا بأكفهم التراب ولم يقبضوا من التراب شيئا فمسحوا بوجوههم مسحة واحدة ثم عادوا فضربوا بأكفهم الصعيد مرة أخرى فمسحوا بأيديهم
الراوي: عمار بن ياسر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 469

- عرس رسول الله صلى الله عليه وسلم بأولات الجيش ، ومعه عائشة - زوجته - ، فانقطع عقدها من جزع ظفار ، فحبس الناس ابتغاء عقدها ذلك ، حتى أضاء الفجر ، وليس مع الناس ماء ، فتغيظ عليها أبو بكر ، فقال : حبست الناس وليس معهم ماء ! فأنزل الله عز وجل رخصة التيمم بالصعيد ، قال : فقام المسلمون مع رسول الله ، فضربوا بأيديهم الأرض ، ثم رفعوا أيديهم ، ولم ينفضوا من التراب شيئا ، فمسحوا بها وجوههم ، وأيديهم إلى المناكب ، ومن بطون أيديهم إلى الآباط
الراوي: عمار بن ياسر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 313

- كنت جالسا مع عبد الله وأبي موسى الأشعري ، فقال له أبو موسى : لو أن رجلا أجنب ، فلم يجد الماء شهرا ، أما كان يتيمم ويصلي . فكيف تصنعون بهذه الآية في سورة المائدة : { فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا } . فقال عبد الله : لو رخص لهم في هذا ، لأوشكوا إذا برد عليهم الماء أن يتيمموا الصعيد . قلت : وإنما كرهتم هذا لذا ؟ قال : نعم . فقال أبو موسى : ألم تسمع قول عمار لعمر : بعثني رسول الله في حاجة ، فأجنبت فلم أجد الماء ، فتمرغت في الصعيد كما تمرغ الدابة ، فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : إنما يكفيك أن تصنع هكذا . فضرب بكفه ضربة على الأرض ، ثم نفضها ، ثم مسح بها ظهر كفه بشماله ، أو ظهر شماله بكفه ، ثم مسح بها وجهه . فقال عبد الله : أفلم تر عمر لم يقنع بقول عمار .
الراوي: عمار بن ياسر - خلاصة الدرجة: [أورده في صحيحه] وقال : زاد يعلى عن الأعمش ، عن شقيق : كنت مع عبد الله وأبي وائل ، فقال أبو موسى : ألم تسمع قول عمار لعمر : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثني أنا وأنت ، فأجنبت ، فتمعكت بالصعيد ، فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرناه ، فقال : إنما كان يكفيك هذا . ومسح وجهه وكفيه واحدة . - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 347

- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إلى المرفقين [ يعني في التيمم ]
الراوي: عمار بن ياسر - خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] - المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 328

خامسا : الترتيب و الموالاة :

- حين تيمموا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر المسلمين فضربوا بأكفهم التراب ولم يقبضوا من التراب شيئا فمسحوا بوجوههم مسحة واحدة ثم عادوا فضربوا بأكفهم الصعيد مرة أخرى فمسحوا بأيديهم
الراوي: عمار بن ياسر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 469

سادسا : استخدام الماء ما أمكن ثم إكمال الطهارة بالتيمم :

- خرج رجلان في سفر ؛ وحضرت الصلاة وليس معهما ماء ؛ فتيمما فصليا ، ثم وجد الماء في الوقت ، فأعاد أحدهما الصلاة ، ولم يعد الآخر ، ثم أتيا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فذكرا ذلك ؟ فقال للذي لم يعد : أصبت السنة ؛ وأجزأتك صلاتك ؛ وقال للذي توضأ وأعاد : لك الأجر مرتين
الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 508