قال تعالى(ويل للمطففين),,,,,,,,,,,,,,,كلمة ويل تعني عذاب اليم عظيم في قعر جهنم وهوا عذاب للمطففين...........

صورة ماديه حسيه لمنع الظلم واقامة العدل .. والعدل من اسماء الصفات للذات الالهيه العليه .. وبالعدل خلق الله تعالى الكون وما فيه ,, فلا طغيان ولا تجاوز..!
لان الطغيان ظلم وتجاوز في الحق والحق هوا العدل ( والظلم ظلمات يوم القيامه )كما قال الرسول (ص)

فيجب على الانسان ان لا يطغى ولا يبغي بل عليه ان يزن علاقاته بالناس جميعا ومع المخلوقات بميزان القسط,,,,,, فكفتي الميزان هما الحق والواجب الذي لك والذي عليك فاذا ما استقام عامود وسطه كان العدل...! وهوا رمز معلق على مداخل المحاكم او فوق رؤوس القضاة اللذين يحكمون! وقد امرو بالعدل ..

قال تعالى( ان الله يأمركم ان تؤدو الامنت الى اهلها واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل )

وما الشرور والاثام التي تعصف بالناس هنا وهناك , افراد وجماعات حتى على مستوى الدول .الا نتيجه لمجافاة العدل وطغيان الشهوات والاهواء واستبداد الشيطان وسيطرته على النفوس الضعيفه وهوا يوردها موارد الهلاك في الدنيا .. ومن ثم مصيرها الى النار.......!

واذا اردنا ان ننجو من النار وعذابها وندخل الجنه وترتع في نعيمها الذي لا يحول ولا يزول فيجب ان نضع نصب اعيننا قول الحق تبارك وتعالى ( ولا تبخسوا الناس اشيائهم )

فيا نفسي ويا اخواني واخوتي قال عز وجل (يا ايها اللذين امنوا كونوا قومين لله شهداء بالقسط . ولا يجرمنكم شنئان قوم الا تعدلوا هو اقرب للتقوى واتقوا الله ان الله خبير بما تعملون)