لماذا يخشى الرجل العربى المراءة الذكية؟؟؟


هُنَاكَ بعض الرجال من يخافون من المرأة الذكية، ويعتقدون انها لا يمكن أن تنجح علاقتها الزوجية.لأنه من هؤلاء الرجال من يحبون اثبات عظمتهم باحتقار الأخرين وليس هناك من يخضع لهذا أكثر من المرأة. فمثل هذه الشخصية تحب ان تَكُونَ الزوجة بلا شخصية، ومقهورة، وتقبل ان تَكُونَ مثل أي قطعة أثاث فِي البيت.
يقول الكاتب الصحفي محمد القصبي لمجلة الجزيرة: "لا أخفي سراً إذا قلت إن الرجل يخاف بالفعل من الزواج من المرأة المثقفة، رغم احتياجه إلى هذه المرأة في حياته، وذلك ليس عيباً في الرجل نفسه ولكن في هذه المرأة التي تكاد تلبس الكرافته وتدخن السيجارة، فالمثقفة في وطننا العربي أحياناً تترفع على الأنثى بداخلها أو تتمرد عليها، وتدرك أن لها دوراً آخر في الحياة غير كونها امرأة أو أنثى، وهذا ما يرفضه الرجل والذي مازال لا يعنيه في المرأة سوى أنوثتها ورقتها، وتأتي رغباته العقلية أو الفكرية مع المرأة في المرتبة الأخيرة من طموحه منها، وهذه الإشكالية هي سبب نفور الرجل من المثقفة وخوفه من الذكية. "

ما رأيكن يا بنات بهذه المقولة؟؟؟؟ وأنتم يا رجال، هل تؤيدون هذه الفكرة؟
برأيكم لماذا يرفض الرجل العربي المرأة المثقفة والذكية؟ هل هذا ضعف منه؟ أو لأنه يعتبرها منافسة له؟ أم لأن مجتمعنا مجتمع ذكوري ولم يستطع الرجل الى الأن التخلص من نرجسيته والتسليم بأن للمرأة كفاءات عقلية كالتي يملكها هو؟ أم على قول الشاعر أحمد سويلم لمجلة الجزيرة "أن الرجل المثقف والواعي يبحث عما تسمى ب المرأة العصرية أي التي تجمع بين العلم والثقافة والذكاء والوعي وفي الوقت نفسه تكون امرأة وأنثى بنسبة مئة في المئة، وهذا ما لا يتوفر في مجتمعنا لأسباب خارجة عن إرادة المرأة، ولكن على الرجل ألا يطلب الكمال فالكمال لله وحده، ويكفي أنه يجد في هذه المرأة المثقفة سنداً له في الحياة، وعقلاً مخلصاً يمكن الرجوع إليه، إنسانة تفهمه بسرعة وتدرك ماذا يريد دون جهد منه، وميزة هذه المرأة أيضاً أنها واثقة من نفسها، هذه الثقة تنعكس على علاقاتها بزوجة سلباً وإيجاباً بطبيعة الحال "

فما رأيكم انتم يا رجال بالمرأة المثقفة والذكية؟ وما رأيكن يا بنات بالرجال الذين يفكرون بهذه الطريقة؟


منقوووووول