هنا حيث تموت الأحلام

****

هنا حيث تموت الأحلام..
حيث يخنق الهواء الزهور..
هنا حيث ذبحوا الربيع..
حيث تحرق السماء الطيور..
حيث تقلع الأرض الأشجار..
هنا حيث تموت الأحلام..
حيث سرقوا سطور الأمل من الكتاب..
حيث لاجمال ولا روعة..
هنا الحرمان والضياع والحسرة..
هنا حيث تموت الأحلام..
حيث لا ديار ولامكان ولا زمان ..
حيث لا شمس ولا قمر ولا نجوم..
هنا حيث إختفت الألوان..
لقد فرت من أرضنا الألوان..
هربت منا حمرة الورود وزرقة السماء..
هنا حيث تموت الأحلام..
هنا حيث تُكسر الأقلام..
هنا حيث تُطمس الحروف..
هنا حيث يُصَمُّ الكلام..
هنا حيث تموت الأحلام..
حيث لا صوت لضحكات الآمال..
هنا مكان الشمس تذوب شموع الآلام..
حيث إختراق نصل اليأس للقلوب..
في بطئ مميت يمزق الأحلام..
لامفر وسأظل حبيس الأقلام..
أقلام مقهورة مكسورة..
أقلام تحيا في الظلام..
أتسلل منها إلي مروج الخيال..
فيلاحقني سراب الأوهام..
أركض وأهرب وأتعب وأسقط..
أقع في شباك الخوف..
فأخبئ قلمي المكسور..
أخفيه بأنين قلبي المقهور..
أخاف أن يفضحني نور خيال الأحلام..
أخشى على قلمي أن يفارقني..
فهنا حيث تموت الأقلام..
هنا أستيقظ ولا أستطيع أن أنام..
أتلفت وصوت خافت يغني لي..
انه صوت أشباح الأحلام..
هنا حيث للأحزان دولة..
نسجت من خيوط القسوة أعلام..
هنا النار باردة ولكن تحرق..
تحرق ولا تدفئ حتى الأبدان..
هنا حيث لا معني لي ولا كيان..
أنا! ومن أنا !؟ لم أحظي حتى بمعاني الإنسان!..
أنا !؟ وهل يعرفني أحد ؟ لا..
فلقد عشقت و عشقني النسيان..
سئمت وهل لي حق في السئم!؟..
هنا لا يوجد للحق بين السطور مكان..
هنا حيث تغسَّل البراءه في بحور الآثام..
هنا حيث لا مكان للبرئ..
هنا حيث يغترب الإيمان..
حيث لا مكان للنقي إلا في قبور الغفران..
هنا حيث لا ملامح للكون..
حيث لافرق بين الأرض والسماء..
أسير انا هنا ارقب في كل يوم يمضي..
كيف تموت الأحلام..


إســـــــ86ـــــــلام


ورقة إشتعلت وانطفأت من مجلدات قديييمة