ايتها المسلمة الصادقة ..ايتها المؤمنة المنيبة ..

كوني كالنخله بعيدة عن الشر ..رفيعة عن الاذى ترمى بالحجارة فتسقط تمرا ..دائمة

الخضرة صيفا وشتاء ..كثيرة المنافع ..كوني سامية المقام عن سفساف

الامور ..مصونة الجانب عن كل ما يخدع الحياء ..كلامك ذكر ونظرك عبرة ..وصمتك

فكر ..حينها تجدين السعادة والراحة ..فينشر لك القبول في الارض وينهمر عليك الثناء

الحسن والدعاء الصادق من الخلق ..ويذهب الله عنك سحاب الضنك ..وشبح

الخوف ..واكوام الكدر ..نامي على زجل دعاء المؤمنين لك ..واستيقظي على نشيد

الثناء عليك ..حينها تعلمين ان السعادة ليست في الرصيد وانما في طاعة

الحميد ..وليست في لبس الجديد ولا في خدمة العبيد ..وانما في طاعة المجيد