نظم معلمو محافظة الفيوم وقفه احتجاجية صباح السبت لرفضهم دخول اختبارات كادر المعلمين التي ستبدأ الأحد وهدد معظمهم بالامتناع عن العمل‏.‏

طالب المعلمون،بحسب تقرير بثته قناة المحور مساء السبت، بإلغاء امتحانات الكادر وأكدوا أن كرامة المعلم خط أحمر لا يجوز الاقتراب منه وطالبوا بتسكين المعلمين، حسب شرائحهم المعددة بقانون الكادر طبقا لسنوات الخدمة.




وأكد عادل أبو النور عضو مجلس إدارة بنقابة المعلمين بالفيوم، أن هذه الامتحانات إهانة كبرى للمعلمين ولابد من إلغائها، حفاظا على كرامة المعلم أمام المجتمع، مطالبين بأن يكون الامتحان مرحلة تالية عند الترقية ويسبقه تدريب عن طريق إحدى الأكاديميات العلمية. كما دعوا رئيس الجمهورية إلى التدخل لوقف هذه الامتحانات التي وصفوها، بأنها مهزلة لتصفية عدد المعلمين الذين يطبق عليهم الكادر.

وأكد المعلمون، أن هذه الاختبارات تعتبر إهانة للمعلم وحط من قدره فهى منظومة خاطئة، فإذا كانوا لا يستطيعون الوفاء بوعد الرئيس الانتخابي، فليس من المنطق تعذيب فئة يجب تقديرها، خاصة أنها عانت الكثير من الإهمال على فترات طويلة ولا يحتاج تطبيق الكادر كل هذه المصاعب والعراقيل التى يضعونها أمامنا".

وعلى جانب اخر، صرح الدكتور محمد كمال سليمان الأمين العام لنقابة المعلمين وعضو مجلس إدارة الأكاديمية المهنية للمعلمين بان المعلم المصري قادر على فهم رسالته وما يؤمن مستقبله وأن اختبارات الكادر فى صالحه للارتقاء بمستواه العلمي والتربوي.

واكد حرص النقابة على مشاركة الوزارة فى كافة الاجرءات التى تمت حتى صدور قانون الكادر الخاص وقانون الأكاديمية المهنية للمعلمين وكذلك مشاركتها فى كافة الإجراءات التى تمت لعقد الاختبارات الخاصة لمرحلة تسكين المعلمين.

وأشار سليمان إلى ان هناك اتفاقا تاما بين النقابة والوزارة لوضع كافة الضوابط التى تيسر لهم أداء الاختبارات بمظهر حضارى تطبيقا لقانون الكادر الذى ينظم الجانبين المادى والتعليمى والتربوى .

واوضح ان الكادر ليس للحصول على عائد مادى ولكن الهدف هو الارتقاء بمستوى المعلم مهنيا حيث ان امتحانات الكادر تتفق مع ما يتبع فى الجامعات .. منوها بان التخلف عن اداء تلك الاختبارات يعنى عدم الترقى الى الوظيفة الاعلى وعدم الحصول على بدل الاعتماد والذى يتمثل فى زيادة المرتب بنسبة من 50 الى 150% علاوة على المرتب الاساسى حسب المستوى الوظيفى.

وأيد الامين العام لنقابة المعلمين دور الوزارة وما تفعله من اجل المعلم ..مشيرا الى أن النقابة هى الممثل الشرعى الوحيد للمعلمين ، وان ما يتم من بعض القلة هو اسلوب عشوائى وغير شرعى ولا يعبر عن الغالبية المتحمسة من المعلمين للاختبارات بدليل تقدم 95 فى المائة من المعلمين لتلك الاختبارات وستتابع النقابة وتدعم تلك الاختبارات والخطوات التالية حتى يتم تحقيق الهدف الذى صدر من اجله الكادر.

وطالب الامين العام للنقابة بعدم الالتفاف حول تلك المهاترات واداء الاختبارات بكل حماس من اجل مستقبل افضل للمعلم المصرى صاحب البصمة على مستوى الوطن العربى وليس مصر فقط .

جدير بالذكر أن عدد المعلمين الذين يطبق عليهم اختبارات الكادر بالفيوم يبلغوا نحو 25 ألف و148 معلما ومعلمة.