حقوق الطفل في العالم العربي

المقدمة:
إنَّ برنامج حقوق الطفل هو مشروع مشترك بين ورشة الموارد العربية والمنظمة تاسويدية لرعاية الأطفال SCS. وكان الهدف منه إيجاد طرق تساهم في نشر اتفاقية حقوق الطفل الصادرة عن الأمم المتحدة، وتعزيزها، والعمل على تطبيقها في البلدان العربية. يركز البرنامج على إنتاج عددٍ من الموارد مثل نشرة "حقي" التي تصدر باللغتين العربية والإنكليزية ومواد المناداة والتدريب، كما أنَّه يسهر على تيسير عمل ورش العمل المحلية والإقليمية.
الخلفية:
·جرى إطلاق برنامج حقوق الطفل في العام 1994 أثناء ورشة عملٍ إقليمية انصرف فيها الشركاء المحليون وأطراف آخرون معنيون بحقوق الطفل في المجتمعات المحلية، إلى تحديد الحاجات والتحديات التي يواجهونها في عملهم.
·وبعد فترةٍ وجيزة، انتقل البرنامج الإقليمي من مرحلة وضع التعريفات العامَّة وإجراء حوار عربي حول مفهوم الحقوق إلى العمل بعمقٍ على:
oالحقوق الفردية، مثل حق الأطفال كافة في عدم الوقوع ضحيةً للتمييز، وحقهم في المشاركة في القرارات التي تؤثر على حياتهم.
oبعض المخاوف الخاصَّة (مثل أثر القرارات الاقتصادية الكلية على حقوق الطفل أو تأثير الزواج المبكر على حقوق المراهقين فتياناً وفتيات).
·ويشارك الكثير من الناشطين الحكوميين وغير الحكوميين في البرنامج وأنشطته التي شملت حتى الآن ورشاً تدريبية في كلّ من مِصر، والأردنّ، ولبنان، وفلسطين، واليمن. وقد استعانت هذه الورش بموردٍ شديد الأهمية هو دليل التدريب الصادر أساساً عن تحالف منظمات غوث الأطفال، والمنقول إلى العربية بمساهمةٍ من ورشة الموارد العربية.
·وفي هذا السياق، بذلت ورشة الموارد العربية إلى جانب شركائها في البرنامج الإقليمي جهوداً حثيثة من أجل إطلاق وتعزيز العمل الائتلافي للمنظمات غير الحكومية في سبيل حقوق الطفل في بلدانٍ متعددة. كما أجرت ورشة الموارد العربية والمنظمة السويدية لرعاية الأطفال دراسة موثقة حول فعالية هذه الائتلافات وحول تأثير استخدام دليل التدريب.
·وشاركت ورشة الموارد العربية في لقاءاتٍ ومسارات على الساحتين الدولية والإقليمية، كان الهدف منها تجديد التزام المجتمعات بحقوق الطفل، ولا سيَّما في إطار التعليم للجميع (EFA) والقمة الخاصَّة للأمم المتحدة حول الأطفال. ولقد ساهمت ورشة الموارد العربية إلى جانب شركائها في بلورة هذه الالتزامات وحرصت على أن تعكس الحاجات والممارسات على مستوى المجتمع المحليّ في المنطقة. وهذا ما جرى على سبيل المثال في منتدى المجتمع المدني العربي الذي عُقِد في الرباط في العام 2001، ناهيك عن المشاركة الناشطة في صياغة النصّ البديل الذي صدر عن التجمع الدولي غير الحكومي لحقوق الطفل (The International Child Rights Caucus) في خضم الأعمال التي أفضت إلى اعتماد ما يُعرَف بوثيقة عالمٍ جدير للأطفال في القمة الخاصَّة للأمم المتحدة في أيار/مايو 2002.
·احتفل برنامج حقوق الطفل في العام 2004 بالذكرى العاشرة لإطلاقه، وصادف أن تكون هذه السنة السنة الرابعة من خطةٍ خمسية تندرج ضمن إطار وحدة الطفولة. وعليه، تميَّزت هذه السنة بتركيزٍ خاصٍ على المناداة من أجل حقوق الطفل، إضافةً إلى تنظيم ورشتي تدريب في كلّ من لبنان واليمن على التوالي. أمَّا ورشة العمل الإقليمية التي جرت هذه السنة فقد حصرت نشاطها في معالجة موضوع "البرمجة بناءً على حقوق الطفل". وكنتيجةٍ لذلك، يجري العمل حالياً على تحديث دليل التدريب الحالي، إلى جانب تطوير كُتيِّبين حول "المناداة من أجل حقوق الطفل" و"البرمجة بناءً على حقوق الطفل"، مع الإشارة إلى أنَّ الأخير هو ترجمة مُكيَّفة لأحد الموارد الموجودة أصلاً.
وفي هذا السياق، نشير إلى أنَّ العمل على إعداد الطبعة الأولى من بيبلوغرافيا تعرض للمؤلفات والمنشورات التي تتناول الطفولة قد أُنجِزَ فعلاً، علماً أنَّ نشرة "حقي" تستمر. وكذلك الأمر، ساهمت ورشة الموارد العربية هذه السنة في صياغة التقرير الوطني اللبناني حول اتفاقية حقوق الطفل بالإضافة إلى التقرير الفلسطيني البديل. ولقد نجحت ورشة الموارد العربية في الحفاظ على دورها ومشاركتها في إطار "التعليم للجميع" على المستويين الإقليمي والدولي من خلال الموارد والتشبيك.