[size=10pt][size=10pt][size=10pt][size=10pt][size=10pt][size=10pt]
......................................
فى زمن أستبيح فيه شرف النبى وتجرأ
على الإسلام كل الكلاب
خرج البهاء يعلن أنه نبى ولم يكتفى
بل إدعى أنه من الأرباب
واستخف بقوله عقول قوم أطاعوه
ودنا من فرعون إقتراب
غرّه حلم رب الأكون يمهل الكافرين
أن يأتيهم بغتة العذاب
وقال البهاء ياقوم جئتكم بدين يبيح لكم
الشذوذ وأيضا الإغتصاب
ويدعوكم لإنكارأى دين سماوى ومحاربة
الفضيلة ويدعوكم بالترحاب
لكل فجور وفسق وإباحية ويبشركم أنكم
لن تنالوا بالكفرأى عذاب
الخلف لكم شريعة ومنهجكم يأتيكم به رسل
الشيطان وكل هوى غلاب
زواجكم بالأخوات الشقيقات مباح وللمرأة
عدة رجال لايهمكم إختلاط الأنساب
وعدة الشهور تسعة عشر والصيام أيامه
كذلك دون أى رؤية وحساب
والحج لعكا والباب العالى أما مكة والمدينة
مدن يحرم عليكم منها الإقتراب
والصلوات باطلة أما الخمرالمحرم رجس
الشيطان طهورالكم وشراب
كتابكم قولى ونظمى وحى شيطان ألبسته
ثوب التوراة والإنجيل والقرءان
تفريط وتهاون واستهانة بالعقل والنفس
من غيها تهوى مرتع الشيطان
وجنود البهاء أمسوا وأصبحوافى التيه
كاليهود فى زمن الضباب
وجنود إبليس وفرعون قادوهم كمن يسير
فى الوهم والغى والسراب
وعجبى على أناس منا أخسرين أعمالا
يبغون بالهوان قرب الكلاب
يبيحون الرّدة والكفر دون إعتبار لدين
ولايخشون لله جزاءا وعقاب
فى زمن أستبيح فيه شرف النبى وتجرأ
على الإسلام كل الكلاب
يا أمتى إحذرى وانتبهى ضلالات العصور
تقتحم علينا بفجر كل الأبواب
ياحكامنا ومشايخنا نصرا قولا وعملا تسدوا
به على ديننا مداخل الشيطان
واعلنوها صريحة فى فم الزمان ديننا الإسلام
الحق وهو قيّم كل الأديان
ولاتخشوا شيئا فديننا منتصر وسيسود حتما
ويحيق بالكافرين سوء العذاب
يارب اشهد واقبل قولى ونجنى مع الصالحين
يوم تذيق المتخاذلين شرالعقاب
واغفر لى ضعفى وقلة حيلتى فما عدت أقوى
على غير الكلام درءا وردعا للكلاب


.....................................
[/size][/size][/size][/size][/size][/size]