امسيه ضاحكه على لسان امراء المنانين
كان توجد سلطنه تدعى سلطنه الهنا وكانت تتكون من عده ممالك احد تلك الممالك كانت كانت تنقسم الى امارتين احدهما تسمى امارة توتتي ويحكمها الامير تامر وامارة نونّي ويحكمها الامير هاني والامارتين لهما عاصمه واحده هي منا وقصر حكم واحد يعيش فيه الاميرين وفي احدى الليالي المقمرة والسماء صافيه والنجوم تتدلى من السماء فكأنما هي عقد انفرطت حباته وتناثرت على الارض الرمليه التي تشبه الدنانير اللامعه والقمر يتوسط السماء وكأنه واسطة العقد كما اعتاد الاميران ان يجلسا سويا ليلعبا الشطرنج ودار بينهما حديث
الحديث:
تامر:بلغني ايها الامير الهمام ذو الرأي التمام انك شاهدت البارحه فيلم همام في امستردام.
هاني:ايه والله يا أمير شفته انا وسمير ضحك سمير من الفيلم وانا بكيت والله حسير.
تامر:وايه بس يجيب البكى والفيلم ملئ بالنكت.
هاني:شاهدت شباب مثل الورد تسرد حكايتهم سردا سرد وهائمين في سلطنة الهنا وهيموتوا من كتر البرد .
تامر:ايه والله عندك حق.
هاني:نسيت ان اخبرك ابني سمير يبحث عن فتاة الاحلام و أميرة المستقبل .
تامر: مملكتنا والحمد لله مليئة بالفتيات الفضليات .
هاني :والله ماهو راضي يريد فتاه متبعه اخر صيحه ومن هنا هيلاقي لايحه اشي بنات ايه واشي بنات اه (وفي اثناء ذلك يضع يده على رأسه من الحسره)
تامر :اذا اراد ان يختار فليذهب الى مملكة المختار مليئة بالفتيات الاخيار جميلات رشيقات مميلات متمائلات وهن لسن محبكات فهن يتجملن بالروج ويتبعن صيحة القيصر بوش ويتناولن شئ لا اعلم ما هو طعام اوشراب (يضع يده على راسه ليتذكر قائلا)ما اسمه يا تامر ما اسمه يا تامر اه اسمه السوش،(ثم يستطرد كلامه في نبره عتاب)ما بالك مع ابنك يا هاني الن يستفيق من غفلته الن يقلل من عجلته واين ذهبت عزته اه من شباب اليوم لا يكفون عن اللوم ابائي ابائي لقد دمرتموني لقد دمرتوا حياتي وكل هذا لماذا لأنه لم يتزوج فتاة السو.
هاني :لقد وقفت مع نفسي وقفه حتى لا يلقفه الهوا لقفه فسامحته مره وعاتيته الاخرى فجاء الي وقال توبه نصوحه هذي المره.
تامر:لقد اثلجت صدري يا هاني فان الانسان فاني وخفت على سمير ان يكون مثل الزهر بلا بستان زهر بلا اشواك تدفعه الامواج فيروح ويجئ بصفعتين منه تريك تراك.

لو عجبتكم هحط لكم الجزء التاني منها
وشكرررررررررررررررررررررر ررررررررررررررا لمروركم.