تكلم فضيلة الشيح عبد الرحمن يوسف القرضاوى اليوم فى صلاة الجمعة ووسط حشود من المصلين بتلميح واضح وصريح على أن مصر دولة مسلمة وتقوم باغلاق معير رفع فى وجهة الاخوة الفلسطنيون
طبعا شيخا الجليل يتكلم من الناحية الانسانية ولم يفكر فى القرار من الناحية الساسية أو الناحية الأمنية أومن ناحية تحقيق هدف اسرائيل
بأن تكون غزة تحت الرعاية والحماية والاهتمام المصرى ويترك الفلسطنيون قضيتهم من الناحية الانسانية لم تقصر مصر أبدا وفتحت المعبر للحالات الانسانية للمصابين والمرضى بل فتحت المعبر على مصرعية للمعونات من الدول الاخرى سواء أغذية أو اجهزة طبية مصر كدولة أيضا قدمت لأهل غزة أطنان من الأدوية والأغذية

لكن مصر لا حدودها ولا يمكن اختراق حدودها هناك اتفاقية عام 2005 بان تقوم لكل من السلطة الفلسطيبنة ومصر والاتحاد الأوربى بتنظيم الدخول والخروج عبر المعبر تحسبا لتهريب سلاح داخل مصر أو مرور عناصر تسبب هجمات على المنشات المصرية مثل تفجير طابا الذى قام بتنفيذة فلسطينى أو حماية لمصر من تمرير عناصر مطلوبة أو غير مسموح لها بالاقامة فى مصر وتدخل دخول غير قانونى ذيادة على ذلك منعا لدخول أجانب ومحرضين لتقليب أهل سيناء على الحكومة

حماس ليست السلطة الفلسطينية --- حماس تريد انشاء امارة غزة ويكون لها حكومة مستقلة وبذلك تضيع القضية الفلسطينية ويصبح هناك انفصال بين كل من الضفة الغربية وغزة لا يافضيلة الشيخ مصر لم تقصر فى حق القضية الفلسطينية مصر حاربت 3 حروب من اجل فلسطين
حرب 48
حرب67
حرب 76
فليس هناك مجال للتلميح أوالاشارة الى أن قصور فى موقف مصر تجاه أهل غزة خلال خطبة الجمعة

منقول
عائلة وزارة المالية