إلى كل محب للبر والبحر والرحلات


كما تعلمون أن في فصل الصيف يزداد نشاط الثعابين وتكثر حالات الأصابة بعضات الثعابين خاصة في بعض المناطق من المملكة، وقد تكون الإصابة ناتجة من مفاجئةأو مضايقته للثعبان أوغير ذلك... (حمانا الله وياكم من كل مكروه ).


و العضة قد تكون من ثعبان سام أو ثعبان غير السام


وهناك العديد من العوامل التي قد تشير إلى كون الثعبان سام أو غير سام ومن هذه العوامل :


1- الألم : دائماً ما تصاحـب لدغات الثعابين السامة الشعور بالألم والحرقة في مـكان اللدغة نظراً لتفاعل الحوامض والأنزيمات ، ولكن قـد
يحدث أن تحدث عملية اللدغ دون أي آلم وهنا لابد من الحذر والحيطة والتأكد عن طريق الفحص الطبي.


2- الورم : معظم الثعابين عند لدغها تحدث ورماً في مكان اللدغة ، ويحدث الورم خلال النصف الساعة الأولى وقد يستمر إلى حوالي 24 ساعة ، وقد يكون
كبيراً وقد لا يظهر أي ورم إطلاقا، ولاينتج أى ورم في حالة عض الثعبان الغير سام.


3- تغير لون الجرح : في معظم حالات عضات الثعابين السامة يحدث نوع من تغير لون الجلد
حيث يميل لون الجلد في المكان المصاب إلى الاحمر ثم إلى الزرقة ثم إلى الأسوداد.

4- شكل العضة : عند العض يظهر في كثير من الأحيان شكل واضح للعضة، وعضة الثعابين السـامة تختلف عضة الثعابين الغير سامة لأن
الثعابين السامة تحتوي على زوج من الأنياب الحادة بخلاف الثعابين الغير سامة فأنها لاتحتوي على أنياب.

*صور توضيحية لعضات الثعابين :

الفرق بين عضة الثعبان السامة والغير سامة بالصور

عضة ثعبان سام:



عضة ثعبان غير سام:





5- الفحص الطبي : لابد من الفحص الطبي حتى ولو لم نشعر بأي من الآلام المصاحبة للعضة، لأن الفحص الطبي
هو أفضل وسيلة للتأكد من سمية الثعبان.


* عند التأكد من عضة وسمية الثعبان هناك إجراءات مهمة يجب أتباعها من أهمها :



1- سرعة أسعاف المصاب. حتى لايمتص السم ويتسرب إلى الدم.

2- تهدئة المصاب ، فكلما زاد خوفه زاد تأثير السم فيه .. نظراً لسرعة دقات القلب.

3- الربط فوق مكان العضة مع مراعاة عدم شدها بقوة حتى لاتمنع تدفق الدم و فك الرباط كل 10 أو 15 دقيقة.

4- أخذ الثعبان إلى المركز الصحي أو المستشفى القريب منك، ولكن أحذر الأقتراب من رأسه لأن باستطاعته العض حتى بعد قتله وذلك بفعل بعض الحركات اللاإرادية ( الإنعكاسية ) في العضلات عند لمسه، ووضعه داخل صندوق أو كرتون .

5- في حالة عدم المقدرة على قتل أو العثور على الثعبان ، حاول التحدث مع المصاب بكل هدوء و معرفة شكل ونوع الثعبان حتى يسهل على الطبيب الوصول إلى المصل.


منقول