راى وداع يليق بك انت؟
اى وداع يليق بحلم جميل كالحلم بك انت؟
اى وداع يليق بامنية غالية كامنية الحياة معك انت؟
اى وداع يليق بحزن عميق كحزن فقدانك انت؟
هل افتح عينى بالتدريج واستقبل نور واقع لا يحتويك؟
هل اصرخ فى قلبى صرخة قوية توقظه من حلمه الجميل بك؟
هل اردد بينى وبين نفسى: هذا الرجل ما عاد يعنينى وما عاد امره يهمنى؟
هل اتخيل ان حبك طائر صغير واعلمه الطيران من فضاء قلبى؟
هل احول حبك الى شمعة دافئة واتابع تضاريس ذوبانها وانتهائها فى داخلى؟.
هل اعامل حبك معاملة الاسرى فاطلق سراحه من سجن احلامى وامنحه الحرية بعيدا عنى؟
هل ارسم وجهك فوق شواطىء النسيان واقف بعيدا اراقب امواج البحر وهى تمسح كل اثر لك فى؟
هل احولك الى ارض خضراء واشعل نيران فيها وأبنى من رماد احتراقك مدنـا شامخة للنسيان؟
هل اضعك فى منتصف جرحى وارقص وانا ألف حولك رقصة الهنود الحمر والطائر المذبوح؟
هل اعلق لك حبال المشانق وادعوك الى ان تتارجح معى فوق مشانق النهاية الأخيرة؟
هل ارتدى فستانى الأبيض واسير معك فوق رفات احلامى تزفنا الى الفراق زغاريد الهزيمة؟
هل اطبع قبلة اعتذار فوق جبين حلمى بك واعلن فشلى المرير فى حكاية عشقك؟
هل اجمع اطفال المدينة حولى واسرد عليهم حكاية البطل المكسور والأميرة المسحورة؟
هل افتح دفاتر خيالى واطلق اسر اطفالى واشرح لهم بحنان ان الحكاية انتهت؟
هل اقف فوق اعلى قمة للالم وانزفك قطرة قطرة, كى اقنعك بانك لا تتسرب منى الا كالدم؟
هل اسير فوق ترا ب الوهم حافية باكية وانقب فى صحراء عمرى عن ابار الفرح الجافة منذ مئات السنين؟
هل اطرق باب قارئة الفنجان وابحث عنك فى الدوائر والخطوط واطل منها ان تمنحنى نهاية خرافية تليق بحكاية جميلة؟
هل اسهر الف الف عام , كى انجح فى تجارب نسيانكم واخترع مضادات الحنين كى لا يعيدنى اليك الحنين؟
هل اعتبر الحياة بلا عينيك لعبة لابد من اتقانها واوهم نفسى ان نسيانك مسابقة لابد من الفوز بها؟
هل استسلم لارق غيابك وازور الديار ليلا كمجنون ليلى وانقش على الجدران قصائدى واشهد الطرقات على ضياعى بعدك؟
هل ارمى سنوات نضجى لرياح العمر واعود طفلة تلعب بالكبريت فاحرق سهوا كل الذكريات خلفك؟
هل اسهر شتاء فراقك واجلس على عتبة ليل انتظارك كبائعة الكبريت احرق ثقاب ايامى يوما تلو يوم؟
هل ازين عنقى بطوق الياسمين واعلق لك عبارات الوداع على القمر والوح لك من بين السحاب مودعة كأميرات الحكايا فى الأساطير القديمة؟
هل اضع الحب والحلم فى محرقة متاججة وادعوك الى الجلوس حول المحرقة كى لا تغادر رائحة الحلم المحروق انف قلبك وكى لا تفارق نكهة الناضج لسان ذاكرتك؟
هل اخدعك بالحكاية القديمة واطهو لك الحجارة على النار واطلب منك بخبث ان لا تغادر سياج الحكاية , الا بعد نضجها؟
هل نكتب ذكرياتنا على طائرة ورقية ونقف معا...وللمرة الأخيرة نقف معا...ونطلق الطائرة فى الهواء ايذانا بالنهاية؟
هل اضع لك المقص فوق وسادة مخملية حمراء اللون واقف بجانبك ادعوك الى قص الاشرطة الحريرية لافتتاح النهاية بشكل رسمى؟
هل احكم اغلاق ابواب الحكاية خلفنا واختم قفلها برحيق المستحيل
كى لا تقرأ تفاصبلى فيك امرأة اخرى قد تاتى بعدى ,
ولكى لا يقرأ تفاصيلك رجل اخر قد ياتى بعدك؟
صدقا اى وداع يليق بك انت؟ اى وداع يليق بعمر باكمله