تجربة مريت ولا زلت امر بها حتى الآن وأحببت ان تشاركونى هذه التجربة ..........

الحب عبارة عن أمل موضوع داخل القلب فى فتاة ما وسرعان ما تصطدم بالواقع حتى تنساب الى ضده ولم تكد هكذا حتى تلاقى ويلاته..

لو لم تعرف الحب فسأحاول التمسه بداخلك .. انه الجزء الذى لا تتحكم فيه بداخلك او هو الشىء الذى لا تتمكن من الكشف عنه ..

اوقفتنى وشيعت قلبى الى مثواه ومثواه هو مكانه الحالى بين التردد والذهاب الى الخيال كثيرا ..

ان استطعت ان اقترب ابتعدت

وان ابتعدت عز على قلبى الابتعاد ..

لو لم اتذكرها يوما أحس ان اليوم بلا نكهة وان تذكرتها حينا بعد حين أحسست اننى غارق بشىء من الوهم

الذى لا يعاصر فى هذا الزمن الا قليلا ويا اسفى اننى من القليل,,

فقد ألبست قلبى ثوبا ليس بثوبه وخنقته بفعل شىء طالما تمنيته ولكن ليس بمثل تلك الظروف

وابتعدت عن شعورى الحقيقى الذى كلما تذكرته تمهلت قليلا للحكم عليه أهو صواب أم خطأ ..؟؟

ولكن لا جدوى من السؤال فقد فعل الامر ولا سبيل لرجعته ...

مهما تمنيت فى الدنيا بعد رضا ربى فلم اتمنى سوى معرفتها بي وبشخصي كى نكمل سويا

ومهما عانيت فى حياتى لأجلها فلم أحزن لذلك بل سأستمر فى معاناتى حتى انزف دما يقطر باسمها

3 أحرف جعلنى مضطرا بالنطق بهم طالما خلوت بنفسى وايقنت انها بعيدة ويا للحسرة

وان اقتربت دفعت للخلف لكيلا أكشف امامها ..


ووللموضوع بقية ...............