التظليل
مساقط النور / وانعكاس الظل، درجاته، وكيفية إنشاءه
. . .
وهي المهارة التي آمل أن أركز على استعراضها من خلال المشاركة والتفاعل معاً . إذ يُحدث هذا القلم الناشف خطوطاً دقيقة ، مستمرة ، ومتقطعة ، ومستقيمة ومنحنية ، ومتداخلة ، ومتشابكة. . ومن خلال هذه الإمكانية التشكليّة له ، يمكننا التحكم بكميات الخطوط / قربها، وبعدها عن بعضها البعض . . ،
فتمنحنا النتائج : درجات مختلفة من الظل ، بدورها تحدد لنا مسار النور الساقط على أجزاء الرسم ، وبدء أوّلي متقدم لتشكل الرسم . . . /




كما وأن رعشة اليد ، ومدى ثباتها . . ومقدرتك للتحكم على أنواع "الضغطات" المحدثة من يدك إلى القلم ، وطريقة إمساكك للقلم . . . تلعب دوراً رئيسياً في إجادة التظليل ، وتلافي الأخطاء المحتملة . . .




لنوعية الورق أيضاً أهمية . .
أٌفضل الورقة ذات السطح المصقول غير الخشن . أو يمكن لكم إحضار كراس رسم "بريستول كانسون" الأخضر ، فسطح الورقة يسهل على رأس القلم المدبب الانزلاق عليها ، وهي قوية ومناسبة جداً . . ومن لَا يجد يمكن له استخدام ورقة تصوير A4 عادية ، فهي أيضاً صالحة للتظليل والرسم ، لولَا سمكها الأقل ، وشفافيتها . . .




يمكنك أن تحاول- كتمرين- رسم خطوط متشابكة ومتعامدة / أفقية وعمودية وقطرية ، وتجعلها متداخلة ، للحصول على نتائج مختلفة ، تكتسب من خلالها أفكار ومهارات عديدة .



لكن العائق الوحيد هو أنه لا يمكن محو أي أخطاء.





منقول