حالة طبية وجسدية نادرة تعيشها طفلة مصرية لم يتجاوز عمرها (3 سنوات). حيث ولدت ضحى محمد عامر وهي تعاني من لين في عظام الجمجمة،وبعد عامها الأول أصيبت بميكروب نادر الحدوث، ساعد على تحويلعظامها إلى وضع زجاجي هش ورفيع يكاد يتلاشى مع مرور الأيام والشهور، وهو ما يعني سهولة تكسرها في أي وقت لمجرد هزة.


والدها الموظف في وزارة الصحة والسكان في مصر محمد أحمد عامر قال: "إنه تزوج ابنة عمته منذ (13 عاما)، وبعد عامين من الزواج رزقه الله بمولوده الأول عبد الرحمن وكان طبيعيا لا يشكو من أي متاعب صحية".


وأضاف : "بعد 5 أعوام من الزواج رزقني الله بمولودتي الثانية ضحى، والتي كانت في غاية الجمال على الرغم من ولادتها القيصرية وبقائها في الحضانة لمدة 45 يوما لمعاناتها من لين في عظام الجمجمة".


وقال: "بدأنا في إعطائها جميع الفيتامينات الغنية بالكالسيوم لمعالجة لين العظام، ولكن دون جدوى حيث أصيبت بميكروب لا نعرف تشخيصه حتى الآن حيث تسبب في وضع قدميها في الجبس بصورة مستمرة".


وأوضح "اننا كل 3 أشهر نقوم برفعه لمدة يوم أو يومين لتستريح، ثم تتم معاودة عمله مرة أخرى".
وقال: "إن الأطباء فشلوا في تشخيص حالتها وإنما أكدوا لنا أنها حالة نادرة حيث إن جسمها زجاجي قابل للكسر بمجرد اللمس".


موضحا "أنهم حذرونا من رفع الجبس من قدميها لأنها قد تتكسر قدماها بمجرد الوقوف عليهما".
وطالب الأب المسؤولين وأهل الخير بمساعدته لأن علاجها لا يتوافر في مصر وتحتاج للسفر بصفة مستمرة إلى ألمانيا.




منقول