لن اصعب عليكم الامور في التقسيم القانوني للماده انتم ايه الطالبات مطالبون بكتابة بحث وبموجبه تحصلون على درجة النشاط للماده لن اثقل عليكم الامر

فانا لارغب بقرائة تلك البحوث لذا انتم مطالبون باقامة نشاط عملي )ء

كان هذا قرار احدى استاذات المواد النظريه في مقررنا لهذا اعام

وعندما اخبرتها احدى الطالبات بان الماده لاتحوي جزا عمليا ولايمكننا اختلاق معرض للماده يحوي اشغال يدويه تناسب المنهج

اجابتها (

تصرفي اصنعي اي شيء فانا لا ارغب في قراءة البحوث ولن اعطي درجات لطالبات من دون مقابل )

لقد ضقت ذرعا بنظام التعليم الدبلماسي الذي يعطي الاستاذ حرية توزيع الدرجات وقلب كيان المقرر كيفما يشاء

فمن من يلزمك بثلاث مراجع في منهج واحد الى من يقوم باملائك المنهج في وريقات قليله

حتى اذا حان الامتحان ضعت في كلا الحالتين

فالاول لاحصر لجمع المنهج من شساعته واختلاف الاساليب في شرحه :

والثاني

شحاحة المنهج تجعل نتيجة الامتحان مؤلمه

فماذا يتوقع من اساله في منهج لايتعدى الاربعين صفحه

ليس الكثير حيث تصبح غلطة الشاطر بعشره




والاوجع حين يعتمد بعض الاساتذه على الملازم والابحاث المصوره

ولان القانون الاكادمي لايسمح بالتصوير

فان المقرر ينزل في احد مكاتب التصوير الخارجيه

وتبداء معاناه اخرى اذ يحصل في كثير من الاحيان ان تفقد المكتبه بعض من صفحات الملزمه فتفاجئ بها

بالامتحان

مع علمي انه ربما السبب هوتخاذل منا وتكسل اكتشافنا فقدان الاوراق

فما هو رايك ان كان الاستاذ او الاستاذه لم يقم بشرح الملزمه فكيف لنا حينها ان نتكهن بمضمونهاا





واعود من جديد الى نقطة النشاط

اليست الغايه من وجود عشر درجات لنشاط للبحث في المواد النظريه

توفير المعلومة الوافيه والاضافيه لطالب من خلال الزام الطالب في البحث بشكل اوسع في موضوعات الدراسه

وحين تتجاهل استاذة الماده هذا المبداء وتطالب في ما ليس لها _النشاط العملي _

الا نعزي ذالك لسبب وحيد

وهو انهاك قوانا

اذا مامن طائل فيما نقوم به سوى زيادة اعبائنا



انا حقا لاريد ان ابدو سودويه واعترف ان نضامنا الاكادمي يعد يسيرا مقارنتا مع انظمه اخرى


لاكن مااعانيه هننا هواضاعة الوقت والجهد من دون طائل
اننا حقا نحتاج للعلم اكثر مما نكتسب ولاكن ليس بهذه الطريقه
الاتوافقوني!!!



اتمنى ان لااكون انا الاخرى قد اضعت وقتكم

rayn