من أفطر أياماً بعذر فإن عليه القضاء قبل أن يأتي رمضان من العام المقبل فإن أتى رمضان القادم ولم يقض دون عذر كان عليه القضاء والفدية وهي إطعام مسكين عن كل يوم أفطره أما إذا استمر العذر إلى ما بعد رمضان القادم فلا شيء عليه سوى القضاء لعذره والسائلة عندها عذر لعدم الصوم للعذر وليس عليها بعد الانتهاء من الرضاعة إلا الصوم فقط ولا فدية عليها بالتأخير لعذرها.