بسم الله الرحمن الرحيم
من الذكاء ان تكون غبيا في بعض المواقف
يحكي ان ثلاثة اشخاص حكم عليهم بالاعدام بالمقصلة
((وهي آلة كانت قديما وخاصة ايام الثوره الفرنسية))
نرجع لموضوعنا....الثلاثة اشخاص هم :::::
** رجل دين // محامي // فيزيائي **
وعند لحظة الاعدام تقدم رجل الدين !!!!
ووضعوا رأسه تحت المقصلة
وسألوه: هل من كلمه اخيره تود قولها ؟
فقال: الله.... الله .... الله .... هو من سينقذني

وعندما انزولوا المقصلة !!
فنزلت المقصلة ووصلت الي رأس رجل الدين

توقفت فتعجب الناس

فقال الحاكم: اطلقوا سراحه ...... فقد قال الله كلمته

ونجا رجل الدين

وجاء دور المحامي الي المقصلة !!!!

فسألوه: هل من كلمه اخيره تود قولها؟
فقال: انا لا اعرف الله مثل رجل الدين
ولكن اعرف اكثر عن العدالة.... العدالة.... العدالة.... هي من ستنقذني
ونزلت المقصلة

ثم توقفت فتعجب الناس

فقال الحاكم: اطلقوا سراحه ........ فقد قالت العداله كلمتها

ونجا المحامي

واخيرا جاء دور الفيزيائي !!!!

فسألوه: هل من كلمه اخيره تود قولها ؟

فقال: انا لا اعرف الله مثل رجل الدين

ولا اعرف العداله مثل المحامي

ولكني اعرف ان هناك عقده في حبل المقصلة تمنع نزول المقصلة

فنظروا الي الحبل فوجدوا العقده فأحصلوها

ثم انزلوا المقصلة علي رأس الفيزيائي .......... وقطع رأسه

وهكذا من الافضل ان تبقي فمك مقفلا احيانا ماشي ياعم الحج

حتي لوعرفت الحقيقة ....... ومن الذكاء ان تكون غبيا في بعض المواقف