اكتفت فرنسا بنقطة من تعادل سلبي مع أوروجواي في افتتاح مباريات الفريقين في كأس العالم 2010 مساء الجمعة.

ولعبت أوروجواي الدقائق الثماني الأخيرة من الوقت الأصلي وثلاث دقائق في الوقت الضائع بعشر لاعبين بعد طرد نيكولاس لوديرو.

قدمت فرنسا أداء فقيرا اتسم بالحذر المبالغ فيه، فيما حققت أوروجواي هدفها من اللقاء بالخروج بالتعادل، إذ اكتفت بشن هجمات مرتدة عبر دييجو فورلان.



مزيد من التفاصيل لاحقا