الجمعة 11 يونيو 11:31PM 2010

لاعبو المنتخب الجزائري يتحدون سلوفينيا



رفع لاعبو المنتخب الجزائري التحدي أمام المنتخب السلوفيني منافسهم في أول مباراة من الدور الأول لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب افريقيا, وأكدوا بأنهم سيكونون مثل المحاربين فوق ملعب مدينة بولوكواني مسرح المواجهة غدا الأحد في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة.

وقال لاعب وسط بنفيكا البرتغالي حسان يبدة الذي كان معارا لبورتسموث الانجليزي حتى يونيو الحالي بنبرة حادة "ستشاهدون يوم الأحد 11 جزائريا محاربا فوق الميدان أمام سلوفينيا", مضيفا في رسالة لطمأنة الجماهير الجزائرية "لا تقلقوا علينا فنحن على أتم الاستعداد لمواجهة سلوفينيا".

وعن جاهزيته للمباراة المرتقبة بالرغم من أنه يفتقد لحساسية المباريات حيث لم يشارك في أي منها منذ شهر ونصف, قال يبدة "لست جاهزا مئة بالمئة, ولكنني سألعب بضعف امكانياتي, وسأكون و زملائي مثل المحاربين على الملعب". في المقابل, أكد لاعب وسط راسينغ سانتاندر الاسباني مهدي لحسن بأنه سيؤدي ثنائيا قويا ومتماسكا مع يبدة في خط الوسط بالرغم من عدم اعتيادهما على اللعب معا, وقال "لا توجد مشكلة في تحقيق الانسجام المطلوب بيني وبين حسان, ونحن جاهزان للعب معا", مضيفا "مباراة سلوفينيا مهمة جدا, ومن سيفوز بها سيعزز حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني, ولهذا فإننا لا نملك سوى بذل المستحيل قصد تحقيق الفوز".

وبدوره, أبدى مدافع رينجرز الاسكتلندي مجيد بوقرة سعادته للأجواء التي تعيشها تشكيلة "الخضر" في سياق تحضيراتها لمباراة سلوفينيا, وقال في هذا الصدد "نستعد في ظروف رائعة للغاية, ونحن على أتم الاستعداد لمباراة سلوفينيا", مضيفا "تأهلنا الى كأس العالم كان انجازا في حد ذاته, وسنعمل خلال مشاركتنا به على تشريف صورة بلدنا, وتقديم أفضل ما لدينا لنعطي انطباعا جيدا للعالم عن الكرة الجزائرية والإفريقية".