التحكم في السمنة‏..‏ يبدأ من الصفر







هناك علاقة قوية بين نظام المعيشة والعادات الغذائية للأبوين‏,‏ وبين انتشار السمنة بين أطفال المرحلة الابتدائية.‏

لهذا بدأت جامعة حلوان بالاشتراك مع وزارة الصحة تنفيذ برنامج غذائي لمعالجة السمنة يمكن تطبيقه في المدارس بالتعاون مع وحدات الصحة المحلية‏ حول هذا البرنامج تقول د‏.‏ منال كمال عبد الرحمن أستاذ مساعد بقسم التغذية وعلوم الأطعمة بجامعة حلوان والمدير التنفيذي للمشروع إنه تم اختيار الاطفال في المرحلة الابتدائية لعدة أسباب منها‏:‏

ــ أنه يمكن في السن المبكرة التحكم في وزن الأطفال وتشجيعهم علي تناول وجبات صحية قليلة السعرات وغنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم خاصة بعد أن أثبتت الابحاث ان عدم التحكم في السمنة مبكرا يجعل الأمر صعبا في المراحل السنية المتقدمة‏.‏

ــ توعية الأطفال باختيار الأطعمة الصحية سيكون ركيزة لتعليم أسرهم في المستقبل وخاصة البنات‏.‏

ــ الأطفال من السهل اقناعهم بالمقارنة بالآباء‏,‏ كما أنهم ينقلون ما يتعلمونه لباقي أفراد الأسرة ولزملائهم‏,‏ وبالتالي يمكن نشر التوعية الغذائية‏.‏

ــ من المعروف أن السمنة مرض‏,‏ وليس دليلا علي الغني والرفاهية‏,‏ كما كان يعتقد من قبل‏,‏ فهي مرتبطة بأمراض عديدة مثل السكر وأمراض القلب والشرايين‏,‏ وبعض أنواع من السرطان ومشكلات العظام والجلد بالإضافة إلي الإحراج الاجتماعي في بعض المواقف‏,‏ ويقول د‏.‏ رشاد عبد اللطيف نائب رئيس جامعة حلوان‏,‏ وأحد المسئولين عن تنفيذ المشروع إن البرنامج سيهتم بتعليم الأطفال وآبائهم ومساعدتهم علي اكتساب الوعي الغذائي من خلال ورش العمل واللقاءات‏,‏ وكذلك إصدار كتاب للمرحلة الابتدائية لتوضيح الطرق المثلي لاختيار الغذاء وطهيه بطريقة سليمة‏,‏ والمقارنة بين أنواع الأطعمة المختلفة من حيث قيمتها الغذائية‏,‏ واحتوائها علي السعرات الحرارية‏,‏ كما يتطرق الكتاب أيضا إلي كيفية تجنب المشكلات المرتبطة بالسلوك الغذائي مثل التحكم في السلوكيات التي تؤدي إلي استهلاك كميات كبيرة من الاطعمة الغنية في محتواها بالدهون والسكريات‏,‏ ويسعي المشروع لوضع استراتيجية في المدارس لجعلها بيئة غذائية واعية عن طريق تدريب الفريق الصحي بالمدرسة لمتابعة أي حالة سمنة‏.‏ كما يهدف المشروع لتدريب مدرسات الاقتصاد المنزلي علي طرق تحسين الخدمات المقدمة والمشاركة في الندوات التي سينظها البرنامج بعد انتهاء المشروع لضمان استمرار الوعي الغذائي بالمدارس‏.‏ ويقوم الفريق الصحي بالمدرسة بتوجيه حالات السمنة إلي عدد من المستشفيات المحلية والوحدات الصحية‏,‏ ويقول د‏.‏ علي رشاد عبد المؤمن أستاذ التغذية بجامعة حلوان أن علاجات ومضاعفات السمنة تكلف وزارة الصحة أموالا طائلة بالإضافة إلي المشكلات الاجتماعية التي يواجهها الطفل في مراحل حياته المختلفة‏.‏ويقدم المشروع وجبات غير مكلفة عبارة عن أصناف منتقاة من الوجبات اليومية‏,‏ ولكن بكميات ونوعيات محددة‏.‏