ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له والصلاه والسلام على خير خلق الله كلهم سيدنا وحبيبنا وشفيعنا وقائدنا محمدصلى الله عليه وسلم اما بعد
فلسطين هى ارض السلام ارض الانبياء وارض الصالحين فيها قبر سيدنا عيسى ومنها خرج انبياء كثيرون
هى اول القبلتين وثانى الحرمين وفيها يقول الرسول صلى الله عليه وسلم(لاتشد الرحال الا الى ثلاث مساجد المسجد الحرام ومسجدى هذا والمسجد الاقصى) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهذا البلد له فضل كبير عند الله سبحانه وتعالى لذا فضلها بانها كانت مهد لرسالات كثيره وموطن انبياء كثيرون وقبله لنا المسلمين
هانت علينا عندما هان كل شىء تركناها عندما تركنا عزتنا وكرامتنا تركنا اليهود الكفرة الفجرة نسل القرده والخنازير يعبثون بارضها ويستحلون دماء اهلها من شباب ونساء وشيوخ واطفال
يخربون كل شىء ولايراعون فى مسلم او مسيحى الا ولا ذمه قتلوا واغتصبوا وعذبوا شعب باسره على مدى السنين هذا والعرب صامتون لايتحرك لهم جفن ولايراعون فيهم الله عز وجل فلقد وصى المسلمون بنصرة بعضهم البعض لم يفعلوا شيئا غير التنديد والمؤتمرات التى تضيع هباءا امام الغدر الصهيونى اللعين والاكثر من هذا ما يفعلونه بالمسجد الاقصى يريدون هدمه يريدون محوا تاريخ باثره يريدون قتل عمر بن الخطاب مرة اخرى بعد ان فتحها لقداستها ولانه كان يعلم ان تدنيس اى بلد مسلم هو تدنيس لسائر بلاد المسلمين
يريدون قتل صلاح الدين بامجاده فيها ولبطولاته على ارضها هذا كله ونحن صامتون نراهم يقتلون ويمحون تاريخنا باثره امام اعيننا ولانحرك ساكنا نحن المسلمون الذين كنا ملوك العالم باسره ولازالت ثقافتنا اساسا لحضارات وبلاد عجزنا عن الفاع عن بلد مسلم
والقدس ينادى اين صلاح الدين اين عمر واقول لكى الله يا قدس وللمسجد الاقصى رب يحميه
وفيكى رجال قادرون اذا اتحدوا ودون مساعده من احد من الغافلون ان يكسروا شوكه الظلم شوكه الطغيان
هؤلاء الرجال الذين ينطبق عليهم قول ربنا عز وجل( من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا) صدق الله العظيم
(الا ان نصر الله قريب ) (وان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم)
ولايسعنا الا الدعاء لهم ان ينصرهم الله ويثبت اقدامكم على القوم الظامين
اللهم دمر الظالمين بالظالمين واخرج المسلمين من بينهم سالمين
اللهم احشرهم عددا ودهرهم بددا ولاتبقى منهم احدا اللهم عذبهم بايدينا واجعل جهنم مصيرهم
اللهم تقبل
واخر كلامى ان الحمد لله رب العالمين