تشرد 200 ألف..

الفيضانات تلحق أضراراً بنصف سكان بنين







الفيضانات تلحق أضراراً ببنين -

أفادت الأنباء الواردة من جمهورية بنين الواقعة إلى الجنوب الغربى من نيجيريا، والمتماسة معها حدوديا بأن ما يقرب من نصف سكانها البالغ تعددهم 1.5 مليون نسمة قد تضرر من الفيضانات والسيول التى ضربت هذه المناطق، وتصاعدت حدتها منذ شهر أغسطس الماضى.


كما أفادت التقارير الإخبارية بأن ما لا يقل عن 700 ألف مواطن بنينى قد لحقت بهم أضرار جراء الفيضانات من بينهم 200 ألف نازح عن قرى تهدمت بالكامل، وذلك فى أسوأ كارثة إنسانية تتعرض لها بنين.

من جانبها، قررت نيجيريا إرسال مساعدات طبية وإغاثية عاجلة إلى جارتها الجنوبية الغربية، وإقامة معسكر لعزل النازحين منها على الحدود مع نيجيريا، كما أرسلت فرقا طبية وأقامت مفارز أمنية لمنع انتقال أفراد مصابين بالأمراض إلى داخل نيجيريا.

ويقدر خبراء الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولى حجم المساعدات الأولية اللازمة لإنقاذ الوضع الإنسانى فى بنين بما لا يقل عن 100 مليون دولار أمريكى.