بسم الله الرحمن الرحيم





هو مرض جلدى يؤدى الى تساقط الشعر أكثر من النسبة العادية ، مما يؤي الى الصلع التدريجي وهو الوصف الطبي لفقدان الشعر من الرأس حتى الصلع ومن بقية الجسم.


في العادة هو حالة غير إرادية وغير مرحب بها، وقد تقتصر على موضع معين وتسمى موضعية أو تعم الجسم وتسمى عامة.


الأسباب:

أولاً- السبب الرئيس هو سوء التغذية، ونقص الفيتامينات والحديد والحمض الأميني لآبسين الذي يغذى بصيلة الشعر.


ثانياً- العوامل الوراثية، حيث تلعب الجينات دوراً مهماً في توريث الصلع مثلاً.


ثالثاً- المواد الكيميائية، وخاصة المتواجدة في الشامبوهات ووالصبغات ومواد مسرطنة موجودة في الشامبوهات مثل س ل س صوديوم لاورتين سلفات وغيرها.


رابعاً- الحالة النفسية.


خامساً- الأمراض وبعض الأدوية مثل العلاج الكيميائي وأدوية السرطان وأدوية الغدة الدرقية وبعض الهرمونات.



الفسيولوجيا المرضية:

إن من الطبيعي سقوط 100 شعرة يومياً ويبلغ عمر الشعرة حوالى سنتين الى سبع سنوات.
ينمو الشعر في دورات وتتكون كل دورة من مرحلة نمو ومرحلة عابرة ومرحلة راحة ، وفي نهاية مرحلةراحة تسقط الشعرة وتنمو شعرة جديدة مكانها وتبدأ الدورة مرة أخرى.
تسقط في العادة حوالى ١٠٠ شعرة يومياً من الرأس بالغة نهاية مرحلة الراحة، وعندما تسقط أكثر من مئة شعرة يصبح تساقط الشعر مرضياً.



الأعراض والعلامات:

تساقط الشعر عند الغسيل وعند شد خفيف



العلاج:

- أفضل طريقة لتقوية البصيلات هي الغذاء الجيد الغني بالخضار والفواكه والحديد،
- الاعتناء بالشعر وتنظيفه من الدهون
- عمل تدليك لفروة الرأس عدة مرات يومياً
-عدم استعمال المواد الكيميائية في غسيل، أو تنظيف الشعر وعدم تجفيفه بالكهرباء
وهناك علاجات حديثة تشمل زرع الشعر وترى دعاياتها في الصحف والمجلات ونتائجا مختلفة من شخص لآخر.



"الطبى"