يمكن أن تساعد المواظبة على ممارسة رياضة ركوب الدراجات في الوقاية من أمراض القلب. وأوضح الطبيب الألماني نوربرت سميتاك


أن قطع مسافة 33 كيلومتراً بالدراجة على مدار الأسبوع يُعد كافياً لتقليل خطر الإصابة بمرض شرايين القلب التاجية بمعدل النصف.وفي حال الإصابة بمرض قلبي، يتم تخزين الدهون والنسيج الضام في البداية في شرايين القلب التاجية؛ ومن ثمّ تضيق تلك الشرايين أو تنغلق تماماً وكذلك لن يصبح بمقدور نسيج عضلة القلب الحصول على الأوكسجين والمواد المغذية بشكل كافٍ.وأضاف سميتاك أنه أثناء ركوب الدراجات يتم تدريب مواضع عدة في الجسم، من بينها عضلة القلب؛ إذ يتوجب على القلب أن يدق بمعدل أسرع عند حدوث تحميل جسدي من أجل تزويد الجسم بالأوكسجين بشكل كافٍ. ومن الفوائد الأخرى لممارسة رياضة ركوب الدراجات، قيام القلب بضخ مزيد من الدم داخل الجسم حتى في حالة السكون، إضافةً إلى أنّ ركوب الدراجة لساعة يساعد في حرق أكثر من 300 سعرة حرارية.