تسارع الكثير من النساء الى طلب الطلاق من ازواجهن عند حصول ادنى خلاف ،
او تطالب الزوجة الطلاق اذا لم يعطيها الزوج ما تريد من المال ، وقد تكون مدفوعة من قبل بعض
اقاربها او جاراتها من المفسدات ،وقد تتحدى زوجها بعبارات مثيرة للاعصاب كقولها :-
((ان كنت رجلا طلقنى ))
ومن المعلوم انة يترتب على الطلاق مفاسد ظيمة من تفكك الا سرة، وتشرد الاولاد، وقد تندم حين لا ينفع الندم .


اما لو كان بسبب شرعى :-
كترك الصلاة ، او تعاطى المسكرات والمخدرات ، او انة يجبرها على امر محرم ، او يظلمها بتعزيبها مثلا ، ولم ينفع النصح ،
ولم تجد محاولات الاصلاح ،فلا يكون على المراة حينئذ من باس ان طلبت الطلاق ،لتنجو بدينها ونفسها .....
وفعلا المفرود على النساء تعرف الكلام ده جيدا
وتعلم حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
- إذا باتت المرأة مهاجرة فراش زوجها ، لعنتها الملائكة حتى ترجع
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5194
يعنى اذا باتت وزوجها غير رادا عنها
وانه يجب على المرأه ان تكون مطيعه لزوجها ما دام فى غير معصية الله عز وجل
لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم
197883 - لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ؛ من عظم حقه عليها
الراوي: معاذ بن جبل - خلاصة الدرجة: رواه أيوب ، عن ابن أبي أوفى . أيوب أحفظهم - المحدث: أبو زرعة الرازي - المصدر: العلل لابن أبي حاتم - الصفحة أو الرقم: 2/286