أسباب التنفس عن طريق الفم؟










تعتبر هذه العادة هى الأكثر شيوعا بين البشر، حيث يتنفس الإنسان صغيرا أو كبيرا عن طريق الفم والأنف ولكن ما هى أسباب تلك الظاهرة وما هى أعراضها؟.

يوضح الدكتور محمد أمجد أستاذ تقويم الأسنان وعضو الجمعية الأوروبية لطب الأسنان أن الفم حباه الله بشعيرات صغيرة فى الأنف تعمل كفلتر لتنقية الهواء الداخل للأنف فيحمى الرئتين من دخول الميكروبات والفيروسات المسببة للأمراض.

ويبين أن التنفس عن طريق الفم له أضرار عديدة منها دخول الهواء إلى المعدة مما يسبب انتفاخا فى المعدة فالتنفس عن طريق الفم من الأعراض المصاحبة لضيق التنفس مما يستدعى الرعاية والانتباه الشديدين لأنها لا تؤثر فقط فى نوعية الهواء الذى يدخل إلى الرئتين، بل تؤثر منذ الصغر على نمو الفكين والأسنان بشكل سليم، وأن استمرار هذه العادة فترة طويلة قد يؤدى إلى اضطرابات فى الوجه والفكين.

ومن الأسباب الأساسية لحدوث التنفس عن طريق الفم هى سيلان الأنف وتضخم اللحمية والشخير وبدانة الأطفال وتضخم اللوزتين والتهاب الأنف المستمر ووجود كتل لأنسجة لمفاوية لأحجام متفاوتة.

تؤثر على مرور الهواء عبر الأنف وجفاف الأغشية المخاطية فى الفم والشفتين ووجود التهاب بشكل مستمر ومتكرر فى الأنف ويتأثر الصوت ويصبح خافتا وتكون رائحة النفس الكريهة واضطراب فى حاسة الشم والذوق، ووجود كحة متقطعة ومتعبة خاصة فى الليل يصاحبها بلغم والتهاب الأذن الوسطى المزمن أحيانا ونقص فى السمع وذلك لأن الأذن الوسطى تمتلىء بالسوائل والمعاناة من الحساسية الموسمية مع سهولة دخول الجراثيم إذا كان الإنسان نائما وفاتحا فمه حيث يمكن أن يبلع أى شىء وهو نائم.