دعيني وشأني

اتركيني للقدر

اتركيني لنفسي
لم يعد الشوق شوقاً


ولم تعد الامنيات امنيات
مســـافر أنا
دون رفيق
من البشر


لم يعد يهمني البشر
اتركي اشواقا ماتت
لا تبعثيها من جديد


انت من قتل الاشواق
وحفر قبرها
ثم واريتيها التراب


سيدتي
يا من كنت حاضري
وخليتي من مستقبلي
للميت حرمته


اشواقي ميته
ولها حرمتها


لا تنبشي اشواقي من قبرها
دعيها في عالم الاموات
فانت من قتلها
جرح في القلب
جرحتيه عمداً

ثم تنسين وتتسألين متى كان ولما؟
جربي يا اميرة نفسك
جربي الفراق
فربما تنتظرك ايام اجمل
وانسان لا يحس بجروح

اما انا

فاني اقول
دعيني وشأني


دعيني وشأني



فلم اجرحك



لم اخدعك


والان لن اسمعك