احس بضيق شديد تكاد به انفاسي تنحبس

احس كاني تاااااااائه

لاادري اين اذهب

ياااااااه من هذه الدنيا كم هي متلاطمة امواجها وكم انا ضعيف في مواجهتها

ارى وجوه الناس فادرك ان مثلي كثير

الكل يهرول.....رجلاه على الارض وعقله. الله اعلم اين هو

مرت نصف ساعة وانا اتمشى

لازال الشعور بالضياع والتيه يساورني بل ازداد هذا الاحساس لما نزلت للشارع للتجول

اين المهرب

اين المفر

اين الامان
.
..
اسمع نداءا من بعيييييييييييد
.
الله اكبر
.
يااااااااااااه

انه الاذان .....

يااااااه مااعذب هذا النداء


ساذهب سريعا صوبه

ها هو البيت.... بيت الله امامى

بيت .....الله

لاول مرة اتامل هذه العبارة

بيت الله

ليس بيت اي احد

وليس ملك اي احد

نعم المسجد

لقد كنت قبل نصف ساعة ابحث عن الامان.... عن المهرب

هو والله ......بيت الله

دخلت هذا الفضاء الرباني

فرق كبير ....كبير جدا بين العالم الخارجي وبين هذا المكان النوراني

كم هما متقاربان جدا

لكن هو الفرق كبير كبير ....بينهما

صليت ركعتين

اه راسي .....بدا الصداع يندثر شيئا فشيئا ..... ماذا حدث

احس بان كل جزء في جسدي يشكرني على دخول هذا المكان الرباني

راحة غريبة تغمرني

كيف لا وكل جزء منى هو ملك لله وهذا بيت الله

هو نور المكان اجتاح كياني

صليت المغرب

احس بوضعي افضل

لقد رجعت شيئا فشيئا الى توازني ....الى نفسي .....الى

بعد الصلاة حدثتني نفسي بالخروج والذهاب الى البيت

لكن لا

ابهذه السرعة اغادر هذاالمكان الرائع الذي منحني الامان والسكينة والطمانينة

ابقى في العمل لساعات وفي البيت ولااحسب الوقت

وهنا حيث وجدت راحتى وطمانينتى اغادر بسرعة

اليس بيت الله

انافي ضيافة الله جل وعلا

بعد الصلاة انصرف الناس ولم يبق الا القليل منهم

وانا جالس اتامل سحر هذا المكان الهادئ

هدوء يعيد الى النفس اشراقها وتوازنها

قارنت بين حالى قبل ساعة وبين حالى الان وادركت كم كان هذا المكان قريبا مني لكن كنت انا بعيدا عنه.

تمنيت لو ان كل الناس الذين تاملت وجوههم التائهة دخلوا الى هذا المكان الرباني

لكي يلقوا الطمانينة والسكينة التي لقيتها

مرت الدقائق سريعة

وانتبهت مع اذان العشاء

وما إن انتهيت من الصلاة حتى أدركني حنين الى هذا المكان الذي سأفارقه بعد لحظات

لكن لم الحزن فبيت الله قريب وهو مفتوح كل يوم والحمد لله

أدركت فعلا أني محتاج يوميا إلى هذا المكان الطاهر

لكي استعيد توازني ونقاء روحي واجدد صلتي بخالقى


ياله من فضل ....راحة نفسية وطمانينة وسكينة ومع كل هذا اجر وثواب جار بمجرد دخولك الى هذا المكان الرباني ..بيت الله

كم ننفق من المال لدخول اماكن نظن واهمين اننا سنلقى شيئا من السعادة فيها

وهذا المكان - بيت الله- دخوله بالمجان وتجد فيه سعادتي الدنيا والاخرة

كم نحن محرومون .....

في الغذ زاولت عملي وانا في قمة نشاطي ...وانا سعيد لاني احس اني مهما احسست بضغوط الحياة فان لي مكانا آمنا آوي اليه آخر النهار

نعم لقد قررت ان اختم يومي في المسجد…. في بيت الله

احلى ختام

عسى ان يختم لي ربي الكريم بالحسنى


منقول