تعتبر الولادة القيصرية بالنسبة للسيدات الاصحاء اخطر بثلاث مرات من الولادة الطبيعية.

ووفقاً للدراسة التي اجرتها مجلة الاتحاد الكندي للاطباء فقد قارن الباحثون بين 46,766 سيدة خضعن لعمليات ولادة قيصرية باكثر من مليوني عملية ولادة طبيعية في كندا.

ووجدت الدراسة ان احتمالات ظهور مضاعفات بعد الولادة كانت اكثر بثلاث مرات في السيدات اللواتي اجرين ولادة قيصرية
بما في ذلك الالتهابات والجلطات وعمليات ازالة الرحم والازمات القلبية.

وسجلت المشاكل في 27 من بين كل 1,000 سيدة ممن اجرين جراحات قيصرية فيما سجلت الولادة الطبيعية 9 حالات عانت من مشاكل من بين كل 1,000 حالة.

واقتصرت الدراسة على الامهات ولم تمتد الى المضاعفات التي تعرض لها المواليد جراء الولادة القيصرية.

يقول مؤلف الدراسة الدكتور روبرت لينتون طبيب امراض النساء والولادة في جامعة بريتش كولومبيا الكندية

"البعض يستهين بمضاعفات الولادة القيصرية الا اننا نرى ان لها مضاعفات اكبر بكثير مما هو الوضع في الولادة الطبيعية".

يجب ان تؤخذ هذه النتائج بعين الاعتبار خاصةً عندما تتحدث الامهات مع الطبيب المعالج.

موقع ماشى