من قبل كام ميت سنه
كانت ملامحك هنا
فوق مسرح الدنيا
جاده وذات قيمه
مابين جيوش زحمه 00 مطموسة الأحلام 00
من قبل كام ميت سنه
وباسم غير اسمك
لكن صريح زيّك
صاحب أدب وفنون
وملامحه ع الشاشه
ومبادئه ع المسرح
زهر الغيطان يطرح
مصرى أصيل جدا
فوق الوشوش رسمه
بين الحروف اسمه
وان حتى يتغيّر شكل الحروف 00 لكن 00
دايما بيجمعهم -
دايما بيجمعنا - لحنك ياشيخ سيّد
ونقول " أنا المصرى " 00