يعتبر العالم الألمانى وخبير التغذية المعروف د.فاخ المتخصص فى علوم التغذية والصحة العامة أول من قام بالتطبيق العلمى لأسلوب إنقاص الوزن الزائد تدريجياً دون اللجوء لنظم الريجيم القاسية أو حرمان الإنسان مما يشتهيه، وذلك عن طريق نظام غذائى جديد سهل التطبيق ومرن وغنى بالفواكه والبقول الخضراء والأسماك واللحوم والخبز وكافة أنواع الأغذية الضرورية والهامة اللازمة للحفاظ على حيوية الجسم ورشاقته، ومع ذلك نجح هذا النظام الغذائى فى إنقاص الوزن الزائد بمعدل 2 كيلو جرام كل أربعة أسابيع.
ويؤكد فاخ أن نظامه الغذائى الذى وصفه وثبت نجاحه يناسب كل الأشخاص على حد سواء رجالاً ونساءً بل ويناسب أيضاً الأطفال الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن.
كما يناسب كذلك الأشخاص الذين تعودوا على تغذية منعشة وضخمة على حد تعبيره، ويعطى هذا النظام ما يعادل من 1000 إلى 1200 وحدة حرارية يومياً.
ويتكون هذا النظام من ثلاث وجبات رئيسية.. الإفطار والغداء والعشاء، وهذا النظام يتكون من الآتى:
الإفطار:
ثمرة فاكهة متوسطة الحجم حوالى 100 جرام يتم تناولها على الريق سواء كانت برتقال أو جريب فروت. ثم كوب شاى مضاف إليه ربع كوب من اللبن بدون سكر وقطعة توست حوالى 20 جراماً.
الغداء:
150 جراماً من اللحوم (أسماك - دواجن - بتلو) خالية من الدهون بالإضافة إلى 250 جراماً من الخضر مع قطعة خبز حوالى 30 جراماً.
بعد الغداء بثلاث ساعات يمكن تناول ثمرتين من البرتقال أو التفاح.
العشاء:
يتكون من 150 جراماً من الأسماك غير الدسمة مشوية، ويمكن استبدالها بنفس الكمية من اللحوم الحمراء.
ويترك فاخ للشخص القائم بإنقاص وزنه الزائد حرية تناول ما يناسبه خلال اليوم دون الإخلال بالكميات أو النوعيات التى وضعها فى نظامه الغذائى ودون الإخلال بالمقدار الطاقى المحدد مع ضرورة مضغ الطعام جيداً وتناول الفاكهة بعد الوجبات بثلاث ساعات على الأقل على الريق.
ويؤكد د.فاخ إيمانه العميق بضرورة تعدد الوجبات الغذائية كأسلوب أمثل للإشباع والقضاء على ظاهرة الجوع، لذا ينصح بألا يقل عدد الوجبات الغذائية فى أى نظام غذائى لإنقاص الوزن الزائد عن ثلاث وجبات رئيسية.